توجيهات عاجلة وظهور مفاجئ للرئيس هادي بعد اتفاق الرياض" تفاصيل"
تصريحات خطيرة لعضو في الشركة اليمنية الكويتية بشأن مؤامرة الشطفة ودور رئيس مجلس الإدارة
20:05 2021-10-17
نبض الشارع
كشف مصدر مسؤول وعضو بمجلس ادارة الشركة اليمينة الكويتية للتنمية العقارية بصنعاء، عن مؤامرة يخطط لها رئيس لجنة الاستثمار للشركة، سعيد محمد سعيد الشطفة، للاستحواذ على الشركة التي تملك الحكومة اليمنية 48% من أسهمها.

وقال المصدر، ان سعيد الشطفة، الممثل عن البنك اليمني للإنشاء والتعمير بمجلس الادارة، يعمل جاهدا بالتنسيق مع رئيس مجلس الإدارة درميح العتيبي، لتعطيل المشاريع الاستثمارية للشركة باليمن، بحجة عدم استقرار الوضع.

وأضاف ان الشطفة بالتعاون مع العتيبي، أقدم على الاطاحة بالمدير التنفيذي احمد سلام لمخالفته قراراته التي تقف عائق امام مشاريع الشركة ووقف ايضا ضد قرار وزارة الصناعة بتعيين حسن هلال مدير تنفيذي للشركة.

وأوضح المصدر المسؤول، أن رئيس لجنة الاستثمار،  عين ابن شقيقته أحمد دائل العريقي، مدير للتسويق بالمخالفة القانونية، وسعى بالقوة لمحاولة ترقيته نائبا للمدير التنفيذي، من خلال الاعلان للوظيفة الشاغرة بعد الاطاحة بالمدير التنفيذي.

وأشار إلى ان الشطفة، استغل وضع المدير التنفيذي والذي كان قد تعرض لجلطة اقعدته بإحدى المستشفيات للعلاج، للإطاحة به دون مرعاه الجوانب الانسانية، وقام بتعطيل قرار تعيين المدير التنفيذي المرشح من قبل لجنة التوظيف لشغل المنصب والمعلن عنه والمستوفى لكافة شروط ومواصفات الوظيفة.

وبرر رئيس لجنة الإستثمار، لرئيس مجلس الادارة ان المرشح ينتمي لجهة محسوبة في الحكومة، موضحا ان رئيس مجلس الإدارة يتعامل بفردية القرار دون اخذ الاعتبارات للجانب الحكومي اليمني الذي لا يعيره اي اهتمام.

وأردف المصدر، ان الشطفة قام بالتفاوض والتمديد لعقد المجمع السكني لمجموعة العالمية المملوكة لعلوان الشيباني لمدة خمس سنوات بعد ان انتهت الفترة السابقة للعقد والمحددة بثلاث سنوات والمؤجر للأمم المتحدة.

وتابع قائلا، بدل ان تستثمر الشركة المشروع لصالحها قام  الشطفة بتسليم المشروع لشركة الشيباني بإيجار خمسة مليون دولار في السنة، فيما شركة الشيباني مؤجرة للأمم المتحدة بمبلغ اربعة عشر مليون دولار للسنة ومنحها مزايا كثيرة في ضل الغياب الكامل لوزارة الصناعة والممثلة عن الجانب الحكومي اليمني.

وكشف المصدر المسؤول بمجلس الإدارة، ان سعيد الشطفة ينتمي لحركة الاخوان المقيمة بتركيا والتي يحمل جنسيتها والصديق المقرب لحميد الاحمر، يعمل على اذكاء الخلافات داخل الشركة وبين الأعضاء لمجلس الإدارة والجانب الحكومي اليمني والكويتي، والذي يسعى بدوره لنقل الشركة من صنعاء الى الحكومة بعدن.

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق